أخبار

دفعة أولى من 14 إماراتياً ينضمّون إلى كباتن «كريم» في أبوظبي

محدث 18/12/2018

أعلنت شركة «كريم» المتخصصة في تقديم خدمات حجز سيارات الأجرة عبر تطبيق للهواتف الذكية، أمس، انضمام 14 إماراتياً إلى كباتن الشركة في أبوظبي، يشكلون الدفعة الأولى من الإماراتيين الذين التحقوا بالعمل في الشركة. وذكرت «كريم» خلال مؤتمر صحافي أن الكباتن الإماراتيين سيقودون سيارات فاخرة، ليقدموا خدمات نقل مريحة تدعم ارتقاء قطاع النقل في أبوظبي، مشيرة إلى أن رسوم الخدمة ستكون متوافقة مع رسوم سيارات الأجرة في الإمارة.

من جهته، أكد مركز النقل المتكامل في أبوظبي، أن المجال مفتوح أمام المواطنين وأبناء المواطنات للعمل كباتن في «كريم»، لافتاً إلى أن هناك العديد من الأحداث المهمة التي تشهدها الدولة خلال الفترة المقبلة التي تتطلب وجود كباتن إماراتيين على علم بتاريخ وثقافة بلادهم، أبرزها «إكسبو 2020 دبي».

بدورهم، قال الإماراتيون المنضمون إلى أسطول «كريم»، إن حديث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن أنه لا يوجد عيب في العمل في أي مهنة شريفة، شجعهم على العمل في شركة «كريم»، مشيرين إلى أنهم يرغبون في إيصال رسالة محددة، وهي أن المواطن الإماراتي قادر على العمل في أي مجال.

الدفعة الأولى

وتفصيلاً، أعلن المدير العام لمنطقة الخليج في شركة «كريم» المتخصصة في تقديم خدمات حجز سيارات الأجرة عبر تطبيق للهواتف الذكية، باسل النحلاوي، أمس، انضمام 14 إماراتياً إلى كباتن الشركة في أبوظبي، مشيراً إلى أنهم يشكلون الدفعة الأولى من الإماراتيين الذين انضموا إلى «كريم».

وقال النحلاوي خلال مؤتمر صحافي في أبوظبي، إن الشركة نجحت في استقطاب أكثر من 100 متقدم من مواطني الدولة للعمل في الشركة، بينما يستعد أكثر من 35 كابتناً آخر للحصول على الترخيص من مركز النقل المتكامل في أبوظبي تمهيداً للعمل وللانضمام إلى أسطول الشركة خلال الفترة المقبلة، بينما حصل الـ14 مواطناً على الترخيص بالفعل. وأضاف أن الشركة ترغب في تعيين أكبر عدد ممكن من الإماراتيين للعمل في أسطولها خلال الفترة المقبلة، معرباً عن أمله بأن ينضم مئات المواطنين إلى أسطولها كونهم الأقدر على تعريف المقيمين والزوار والسائحين بكل المعلومات عن الدولة، ومساعدتهم على رؤية أبوظبي بأعين إماراتية. وأشار النحلاوي إلى أن المواطنين الذين انضموا إلى الشركة سيعملون بدوام كامل أو دوام جزئي، حسب رغبتهم.

ثمرة التعاون

واعتبر النحلاوي أن انضمام الكباتن الإماراتيين يعتبر ثمرة تعاون الشركة مع مركز النقل المتكامل بأبوظبي، من خلال البرنامج الذي جرى إطلاقه في نوفمبر الماضي، بهدف توفير حلول نقل آمنة ومريحة تلبي متطلبات واحتياجات العملاء، ومنح المواطنين فرصة لخدمة مجتمعاتهم، عبر إظهار عاداتهم الأصيلة وتقاليدهم، وقيم السعادة والكرم التي يتميز بها الشعب الإماراتي. ولفت إلى أن انضمام الدفعة الأولى من الكباتن المواطنين وأبناء المواطنات في الدولة، يعكس حسهم الوطني وحرصهم على خدمة مجتمعهم، من خلال إظهار مدينتهم بصورة متميزة في عيون زائريها.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار جهود «كريم» لتوفير فرص عمل مجزية للمواطنين الإماراتيين وأبناء المواطنات، وتأمين فرص دخل آمنة ومرنة، من أجل دعم الاقتصاد المحلي في الإمارات، وذلك تماشياً مع رؤى وجهود الدولة تجاه تحقيق النمو الاقتصادي المستدام، والاستخدام الأمثل للتكنولوجيا الحديثة.

«جوّ إماراتي»

بدورها، قالت المدير العام لشركة «كريم» في الإمارات، غيد المكاوي، إنه يمكن للراغبين في الاستعانة بكباتن إماراتيين تحميل تطبيق «جو إماراتي» لحجز سياراتهم، لافتة إلى أن الشركة تتيح الفرصة أمام المزيد من الراغبين للانضمام إليها من مواطني الإمارات وأبناء المواطنات، عبر التسجيل في منصة «كريم»، وقيادة مركباتهم الخاصة.

وأفادت المكاوي، بأن الكباتن الإماراتيين سيقودون سيارات فاخرة من ضمنها «لكزس» و«رانج روفر» و«جينيسس» و«كاديلاك» و«نيسان باترول»، ليقدموا خدمات نقل فاخرة ومريحة، تدعم ارتقاء قطاع النقل في أبوظبي بشكل يتناسب مع مختلف شرائح المجتمع، مؤكدة أن رسوم الخدمة ستكون متوافقة مع رسوم سيارات الأجرة في الإمارة.

وذكرت أنه سيكون بمقدور العملاء حجز رحلاتهم من أي مكان تتوافر فيه الخدمة بأبوظبي، موضحة أن الخدمة متوافرة في أبوظبي فقط كبداية، لكن يمكن الحجز من أبوظبي للذهاب إلى أي إمارة أو منطقة في مختلف أنحاء الإمارات.

وبيّنت المكاوي، أنه قبيل التأهل للقيادة في «كريم» يخضع كل كابتن لفحوص دقيقة وتحقيقات عدة، بما في ذلك استفسارات عن الشخصية وتاريخ القيادة وللتأهل للبرنامج، كما سيحتاج الكابتن إلى خبرة قيادة لا تقل عن خمس سنوات، وأن يتجاوز عمره الـ23 سنة، إضافة إلى إقامة محلية سارية المفعول لأبناء المواطنات.

مجال مفتوح

من جهته، قال مدير عام مركز النقل المتكامل في أبوظبي، محمد درويش القمزي، إن المجال مفتوح أمام المواطنين الإماراتيين وأبناء المواطنات للعمل «كابتن» في شركة «كريم». وأضاف أن هناك العديد من الأحداث المهمة التي تشهدها الدولة خلال الفترة المقبلة، التي تتطلب وجود كباتن إماراتيين على علم بتاريخ وثقافة بلادهم، أبرزها «إكسبو 2020 دبي»، إضافة إلى المؤتمرات والمعارض الكبرى التي تستضيفها الدولة باستمرار.

مهنة شريفة

إلى ذلك، قال الإماراتيون المنضمون إلى أسطول «كريم»، إن «حديث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن أنه لا يوجد عيب في العمل في أي مهنة شريفة، شجعهم على العمل في شركة (كريم)».

وأضافوا في كلمة ألقاها باسمهم الكابتن عبدالله العامري: «إننا نرغب في إيصال رسالة محددة، وهي أن المواطن الإماراتي قادر على العمل في أي مجال، وأننا نفخر في العمل في أي مهنة لخدمة بلادنا، وقادرين على أن نكون وجهة مشرفة لبلادنا».

ولفتوا إلى أن هذا العمل يوفر فرصة مميزة لتوصيل رسالة التسامح كإماراتيين إلى مختلف الجنسيات، وتعريفهم بثقافة وتراث الإمارات.

خطوة مهمة

قال مدير عام مركز النقل المتكامل في أبوظبي، محمد درويش القمزي، إن انضمام الدفعة الأولى من الإماراتيين إلى شركة «كريم»، تعد أولى ثمار التعاون بين المركز والشركة، كما تعتبر خطوة مهمة تدعم قطاع النقل في أبوظبي إلى جانب توفيرها فرص عمل للمواطنين، بهدف تحسين دخلهم وخدمة مجتمعهم. وأكد القمزي أن المركز ملتزم بالتعاون مع مختلف الأطراف للاستثمار في التقنيات المتقدمة والاستفادة منها، لضمان راحة وسلامة المجتمع ككل.

 

إضافة تعليقات

 
 
 
0 / 500
390906